WeLcOme
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» very nice english proverbs
من طرف omar 2010 الأحد مارس 13, 2011 5:14 am

» Grammar Exercises:simple present or present continuous
من طرف omar 2010 الأحد مارس 13, 2011 4:46 am

» English Proverbs
من طرف omar 2010 الأحد مارس 13, 2011 4:39 am

» pooOOOOOOOeeeeEEEEttttTTTTRRRRrrrrYYyyy
من طرف omar 2010 الأحد مارس 13, 2011 4:25 am

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 أهمية الأسرة في الإسلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
aniiiissa lba3li

avatar

عدد المساهمات : 74
نقاط : 7348
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/01/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: أهمية الأسرة في الإسلام   الأربعاء فبراير 03, 2010 4:55 pm

إن للأسرة أهمية بالغة في التربية في المجتمعات الإسلامية وغير الإسلامية على حد سواء، إذ أنها هي أول منشأ ينشأ فيه الطفل ويتأثر بأفراده وذلك في أهم وأخطر مرحلة في تربية الطفل وهي السنوات الأولى من حياته (سنوات ما قبل المدرسة) إذ في هذه السنوات يكون ما يغرس في نفس الطفل عميقا جداً فلا تسهل إزالته أو تغييره بعد ذلك.
ومن هنا كان للأسرة تلك الأهمية الكبيرة في بناء المجتمع فهي اللبنة الأساسية لبنائه وهي المحضن الأول لتخريج وإعداد أفراده.
وقد فطن لأهمية دور الأسرة هذا أعداء الإسلام فلم يألوا جهداً في سبيل تدميرها والقضاء عليها فبذلوا في سبيل ذلك كل محاولة، ومن وسائلهم لتحقيق هذا المأرب ما يلي:
1 إفساد المرأة المسلمة ودعوتها إلى التخلي عن مهمتها الأساسية في رعاية الأسرة وإعداد الجيل.
2 إفساد النشء بمحاولة تربيتهم في محاضن بعيدة عن الأسرة ليسهل إفسادهم فيما بعد.
3 إفساد المجتمعات بنشر الفساد والانحلال فيها مما يضمن تدمير الأسر والأفراد والمجتمع بأكمله.
وقبل هذا فقد فطن لأهمية التربية من خلال الأسرة علماء المسلمين، فهذا الشيخ أبو حامد الغزالي يتحدث عن دور الوالدين في التربية فيقول: " اعلم أن الصبي أمانة عند والديه، وقلبه الطاهر جوهره ساذجة خالية من كل نقش وصورة، وهو قابل لكل ما نقش، ومائل إلى كل ما يمال به إليه، فإن عود الخير وعلمه نشأ عليه، وسعد في الدنيا والآخرة أبواه، وكل معلم له ومؤدب، وإن عود الشر وأهمل إهمال البهائم، شقي وهلك، وكان الوزر في رقبة القيم عليه والوالي له، فينبغي أن يصونه ويؤدبه ويهذبه ويعلمه محاسن الأخلاق، ويحفظه من قرناء السوء، ولا يعوده التنعم ولا يحبب إليه أسباب الرفاهية، فيضيع عمره في طلبها إذا كبر ".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أهمية الأسرة في الإسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مرحبا بالجميع  :: كل مايتعلق بالعلوم الإجتماعية والتنظيمية والسلوكية وأصول التربية-
انتقل الى: